منتدى جمعيات مرتيل

المجلس الإداري للمنتدى يعقد دورته الأولى ويضع برنامج عمل مرحلي

بمساهمة كريم لفظي

عقد المجلس الإداري للمنتدى دورته الأولى الحضورية بعد تجديد هياكله يوم السبت 22ماي 2021 وقد تابع هذا اللقاء 15 من بين ممثلي الجمعيات العضوة في المنتدى وعددها 14.  في كلمته الافتتاحية نوه رئيس المنتدى الأخ جواد الديوري بمجهودات الأعضاء كل من موقعه الذين ساهموا في إنجاح مشروع المنتدى ضمن برنامج مشاركة مواطنة الممول من طرف الاتحاد الأوروبي. وأوضح أنه بفضل هذا العطاء المتميز والإشعاع المحلي والوطني الذي خلفه هذا المشروع وكذا حملة المرافعة من أجل إحداث الهيئة الاستشارية لحماية البيئة بدعم من جمعية الحمامة البيضاء لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة استطاع المنتدى أن يعزز حضوره على مستوى المدينة. وكأمثلة على ذلك الحضور الوازن للهيئة الاستشارية للبيئة المحدثة واهتمام المؤسسات التعليمية بالحقيبة التربوية خصوصا المعرض البيئي الذي ما زال يواصل رحلته بين هذه المؤسسات والأصداء الطيبة والمشجعة التي يخلفها في كل محطة كانت آخرها مؤسسة باب الصعيدة بتطوان. بعد ذلك أعطى أخبارا عن تقدم الأنشطة الجارية والمستقبلية التي يتدخل فيها المنتدى بتطوان كشريك في إطار مشروع التنوع الثقافي وبناء المواطنة الممول من مؤسسة أنا ليند بشراكة مع الشبكة المغربية لهذه المؤسسة.  ولم يفته أن يدعو الجمعيات الأعضاء للاستفادة من   الإمكانيات التي أتاحتها وتتيحها هذه المشاريع على مستوى العلاقات وكذا أدوات العمل والإصدارات المنجزة (المعرض البيئي، المعرض الفني، الدليل البيئي، المرشد الجمعوي، الحقيبة التربوية وموقع المجتمع المدني على الويب.

بعد ذلك قدم الأخ مراد بويدان مدير مشروع المنتدى في برنامج مشاركة مواطنة المحطات الأساسية والحصيلة الإجمالية للمشروع مشيرا إلى أن المنتدى يعتبر من بين الجمعيات القلائل التي احترمت جميع بنود الاتفاقية الموقعة وحققت جميع النتائج المعلنة للمشروع حتى أن بعض الأنشطة فاقت مخرجاتها المؤشرات المعلنة. كما أنها أنفقت جميع المبالغ المعتمدة في احترام تام للميزانية التقديرية وللقوانين الجاري بها العمل وأننا نتوفر على كل البيانات الإثباتية لكل المصاريف وأن التقرير الأدبي والمالي المقدمين لإدارة البرنامج تمت إجازتهما من طرف الهيئات المديرية للبرنامج ولم يفته تقديم الشكر لجميع أعضاء وعضوات المنتدى الذين تجاوبوا مع متطلبات الإنجاز والتدبير الإداري في كل وقت وحين طيلة مدة إنجاز المشروع.

وفي كلمة بالمناسبة أشادت الأخت إكرام يمبور مساعدة مدير المشروع بمجهودات كل الأعضاء على دعمهم المتواصل لها خصوصا رئيس المنتدى ومدير المشروع وأنها استفادت وتعلمت الكثير على مستوى العمل الجمعوي الاحترافي وعبرت عن سعادتها للمساهمة في إنجاح المشروع وأنها تمكنت من توظيف مهارتها في ترجمة الشريط الوثائقي الذي أعده المنتدى إلى لغة الإشارة.

باقي التدخلات تناولت مقترحات المشاريع المقدمة من طرف الجمعيات الأعضاء. والتي جاءت على الشكل التالي:

جمعية الصيد البحري بمرتيل على لسان رئيسها الشرفي محمد طنيبر: مشروع إدماج المرأة في مجال الصيد البحري عبر التكوين في مهن الصيد بشراكة مع المعهد العالي للتكوين بالعرائش، ومشروع السماح للصيادين باستعمال القوارب التقليدية في أنشطة ترفيهية بالشاطئ (جولات) وإحياء مهرجان العنصرة

جمعية تمودة للرفق وإنقاذ الحيوان بمرتيل: في تدخله شكر الأخ عادل برهون رئيس الجمعية المنتدى على قبول عضوية الجمعية وعبر عن استعداده للعمل المشترك مع باقي مكوناته وأعطى نبذة عن الأنشطة التي تقوم بها الجمعية في مجال إيجاد المساهمة في حل معضلة حيوانات الشوارع (القطط والكلاب) بكيفية جذرية وإنسانية تعتمد على التلقيح والتعقيم للحد من التكاثر وحماية المواطنين من الأمراض المتنقلة عبر الحيوان.  وقد استطاعت الجمعية تلقيح وترقيم 40 كلب. لذلك طالب من المنتدى تبني هذا المشروع ودعم مجهودات الجمعية لتطوير عملها. وقد استأثر هذا الموضوع باهتمام باقي الأعضاء ودعا الأخ محمد لشقر أمين مال المنتدى إلى التأسيس لحملة ترافع من أجل إيجاد حل جذري لهذه المعضلة بتحمل السلطة المحلية والجماعات الترابية مسؤولياتها في ذلك دون اللجوء إلى القتل الذي لا يحل المشكل بل يزيد من تفاقمه كما وضح رئيس الجمعية وأضاف أن هناك اتفاقية موقعة من طرف وزارة الداخلية ووزارة الصحة والمصالح المختصة منذ 2019 تنص على ضرورة معالجة ظاهرة الكلاب والقطط الضالة وفق مقاربة جديدة تقوم على التلقيح والتعقيم دون اللجوء إلى القتل. واقترح الحضور المطالبة بفتح مراكز لإيواء الكلاب الضالة والقيام بحملة التلقيح والتعقيم بشراكة مع المنتدى والجمعيات المتدخلة في الميدان.  

الأخت منى غلولو عن جمعية النهضة للسياحة والثقافة والتنمية المستدامة بمرتيل عبرت عن اعتزازها بالانضمام للمنتدى وطالبت بتنظيم تكوينات في تقوية القدرات لفائدة الجمعيات الأعضاء خصوصا في مجال التسيير الإداري والمالي والتنظيمي. وتقدمت بمشروع تكوين النساء ومساعدتهن على الاندماج في الأنشطة السياحية المدرة للدخل.

 جمعية الأيادي المتضامنة تقدمت على لسان رئيسها الأخ محمد بنيعقوب بمشروع حملة تحسيس لفائدة تلاميذ المدارس بالتربية على المساواة في الحقوق بين الرجال والنساء ونبذ التمييز العنصري

 في تدخلها أعطت الأخت حليمة العربي كاتبة فرع تطوان /مرتيل لاتحاد العمل النسائي توضيحات عن الحملة التي قامت بها الجمعية خلال فترة الحجر الصحي بمساعدة النساء في وضعية هشاشة من خلال توزيع مواد غذائية وأدوية ومساعدات للنساء حاملات مشاريع صغرى شملت طالبات منحدرات من افريقيا جنوب الصحراء كما قامت الجمعية بوهب أدوية للمستشفى المدني بتطوان.

وأخيرا تقدمت الأخت وردة بنعمر عن جمعية قوس قزح بمقترح مشروع تكوين مدربين في مجال المحافظة على البيئة.

في كلمته الختامية رحب رئيس المنتدى بجميع المقترحات وأعطى توضيحات عن الميزانية الحالية للمنتدى متمنيا أن يتمكن المنتدى من احتضان جميع المشاريع وذلك ما سينظر فيه المكتب ااتنفيذي في أول اجتماع له عما قريب. وذكر بمواعيد الأنشطة المقبلة: 5 يونيو الاحتفاء باليوم العالمي للبيئة بشراكة مع المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بتطوان والمؤسسات المستفيدة من المعرض البيئي، ورشة تكوينية لفائدة جمعيات المنتدى بتعاون مع الشبكة المغربية لمؤسسة أنا ليند في موضوع القوانين المنظمة للعمل الجمعوي والتطوع، محاضرة من تنظيم نفس الشبكة في موضوع مقاربة النوع في بلدان البحر الأبيض المتوسط بتعاون عمادة كلية الآداب بمرتيل في 18 يونيو، باقي أنشطة مشروع التربية على التنوع الثقافي والمساواة (عرض ختامي بتطوان بداية يونيو وعرض ختامي بآسفي نهاية شهر يونيو

الجمعيات المشاركة في الاجتماع

جمعية سكان تجزئة أم كلثوم، جمعية الأيادي المتضامنة، جمعية التربية والتكوين والتنمية الاجتماعية فرع مرتيل، جمعية تمودة لإنقاذ الحيوان بمرتيل، نادي مرتيل للسينما والثقافة، ودادية حي كطلان، جمعية الصيد البحري بمرتيل، جمعية النهضة للسياحة والثقافة والتنمية المستدامة، اتحاد العمل النسائي، جمعية الأمل للتنمية والمستقبل، جمعية قوس قزح للمحافظة على البيئة، جمعية بيت الخير لرعاية الأيتام.

الأفراد المتعاونون: مراد بويدان وكريم لفظي

في ما تعذر حضور الجمعيتين: جمعية حي الدريوات للثقافة والرياضة وجمعية إشعاع مرتيل.

Articles similaires

3 commentaires

  1. I have been surfing online more than 2 hours today, yet I never found any interesting article like yours. It’s pretty worth enough for me. Personally, if all webmasters and bloggers made good content as you did, the internet will be much more useful than ever before.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
error: المحتوى محمي!!