الشأن المحلي

جمعيات سكنية بمحيط المنطقة الصناعية بتطوان تراسل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في موضوع الروائح الكريهة المنبعثة من المنطقة

وجهت ست جمعيات سكنية من محيط المنطقة الصناعية بتطوان رسالة جماعية إلى الأميرة لالا حسناء رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة تطالب فيها برفع الأضرار الصحية الناجمة عن انبعاث روائح نثنة على مدار السنة تذكر فيها بالشكايات والتظلمات التي رفعتها هذه الجمعيات منذ سنوات إلى الإدارات والمصالح المختصة لوقف هذا الضرر دون جدوى. “لذا ارتأينا أن نتوجه إليكم يا صاحبة السمو بصفتكم رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ولما عهدناه في سموكم من أعمال جبارة وجليلة تقومين بها في هذا المجال تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده آملين من سموكم إيجاد حل لمشكلتنا وتخليص السكان من تبعاتها” تقول الرسالة التي كانت معززة بقرص مدمج يضم ملفا صحفبا متكاملا في الموضوع. وبتعلق الأمر بالجمعيات التالية ك جمعية سكان تجزئة أم كلثوم وجمعية الدريوات للثقافة والرياضة واتحاد الملاكين المشتركين لإقامة التنمية 2 و6 من مرتيل والتعاونية السكنية العلوم وجمعية الأمل والتنمية السواني المطار من تطوان. ويذكر أن هذه الجمعيات سبق لها أن قامت بحملات إعلامية مكثفة في السنتين الأخيرتين للتعريف بهذا المشكل البيئي المزمن والمطالبة بحله. كما أن مشكل التلوث الصادر عن المنطقة الصناعية لا ينحصر في الروائح بل يشمل المياه الصناعية العادمة التي تتسرب للبحر ورمي النفايات الصلبة وحرقها على جنبات القناة العارية المحادية للمنطقة ما تسبب في نفوق بعض الحيوانات في شتنبر 2019 (الصورة)

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
error: المحتوى محمي!!