الشأن المحلي

مبادرة  المجتمع المدني لدعم المناطق المنكوبة تنطلق من تطوان ومرتيل

مراسلة خاصة

التأمت جمعيات حقوقية وخيرية واجتماعية وثقافية شبابية ونسائية من تطوان مرتيل المضيق واد لو في تنسيقية محلية عقدت أول اجتماع لها يوم الأحد 10 شتنبر، أقل من يومين بعد واقعة الزلزال العنيف الذي هز منطقة الحوز وخلف ما يقرب من 3 ألف قتيل وعدد مماثل من الجرحى. وقد انطلقت في اليوم الموالي عمليات جمع التبرعات في عدد من النقط بمدينة تطوان ومرتيل ساهم فيها عدد كبير من المحسنين والمحسنات واستمرت إلى غاية مساء الجمعة 15 شتنبر لتنطلق القافلة المكونة من شاحنتين محملتين بما يقارب 20 طن من المواد الغذائية والملابس والزرابي والبساطات وأغطية وأدوية ومعدات طبية، يرافقها طاقم تقني مساعد من الشباب المتطوع في رحلة طيلة ليلة السبت. وكان قد سبق التنسيق مع جمعيات محلية من مراكش ومنطقة شيشاوة لتحديد الأماكن التي سيتم فيها توزيع المعونات. وبالفعل وجد فريق التنسيقية ممثلات عن الجمعيات المحلية التي رافقت القافلة لتحل بعدد من الدواوير المنكوبة بإيمنتانوت إقليم شيشاوة ليتم بعدها تنزيل المعونات وتنظيم عملية التوزيع في جو من الحماس والتآزر والتضامن والتلاقح الثقافي مع السكان المحليين الذين عبروا عن ارتياحهم وامتنانهم لسكان أقاليم الشمال.  كما تم تنشيط ورشات ترفيهية لفائدة الأطفال ولقاءات مباشرة مع السكان. للموضوع بقية

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
error: المحتوى محمي!!